منتديات قلب الرافدين



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولس .و .ج
Language
Now Time**


دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» تدهور خطير في حالة الطالباني الصحية ودخوله في غيبوبة
من طرف Admin الأربعاء ديسمبر 19, 2012 6:05 am

» أسأل مجرب (عناية للبشرة بسيطة وطبيعية وخفيفة )
من طرف Admin الأحد ديسمبر 09, 2012 6:20 am

» قطة صغيرة نائمة تحلم وترتعش شاهد الذي فعلته أمها
من طرف Admin الخميس نوفمبر 29, 2012 10:19 am

» ريجيم الموز وفوائده في حرق السعرات الحرارية
من طرف Admin السبت نوفمبر 24, 2012 8:09 am

» تحقيقات حادث قطار اسيوط وضحايا حادث قطار أسيوط في عيون أولياء أمورهم
من طرف Admin الثلاثاء نوفمبر 20, 2012 6:04 am

» نسخة جديدة من برنامج الحماية القوي من مايكروسوفت Microsoft Security Essentials
من طرف Admin الجمعة نوفمبر 09, 2012 4:28 pm

» تحميل اغنية Gangnam Style--psy
من طرف Admin الخميس نوفمبر 08, 2012 5:06 pm

» "Saudi Gangnam Style" مليون مشاهد خلال 24 ساعة
من طرف Admin الخميس نوفمبر 08, 2012 4:45 pm

» سر الاجنحة ,,سلسلة تنكربيل احدث افلام ديزني
من طرف Admin الخميس نوفمبر 08, 2012 4:23 pm

» كلام في حقارة البشر
من طرف Admin الخميس نوفمبر 08, 2012 3:47 pm

زاار منتداناآ ،، ~
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 80 بتاريخ الثلاثاء فبراير 05, 2013 8:02 pm

شاطر | 
 

 الاخبار العاجلة في العراق 25/2/2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: الاخبار العاجلة في العراق 25/2/2011   الجمعة فبراير 25, 2011 9:31 pm


اعتقال عشرة متظاهرين بأبو غريب ومنع التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص


السومرية نيوز/ بغداد أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الجمعة، بأن قوة أمنية اعتقلت عشرة متظاهرين وصادرت لافتاتهم غرب بغداد، فيما أكد صدور أوامر بمنع التجمع لأكثر من خمسة أشخاص.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة من الجيش العراقي اعتقلت، صباح اليوم، عشرة أشخاص تجمعوا لتنظيم تظاهرة وصادرت لافتاتهم في قضاء أبو غريب،(20 كم غرب بغداد).

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوات الأمنية أصدرت أوامر الى جميع عناصر بمنع التجمع لأكثر من خمسة أشخاص".

ومن المتوقع أن تشهد البلاد اليوم الجمعة تظاهرة يقول القائمون عليها بأنها مليونية وتهدف إلى الإصلاح والتغيير، إلا أن الحكومة حذرت من أن يتم استغلالها لإسقاط العملية السياسية في البلاد، وذكر رئيس الحكومة نوري المالكي أنه يملك معلومات مؤكدة تفيد بمحاولة حزب البعث وغيره من الجهات تسييس التظاهرات وخلق الفوضى بما يعيد البلاد إلى المربع الأول بحيث يصعب إصلاحها على حد تعبيره.

وكان المالكي دعا، أمس الخميس، الشعب العراقي بمختلف أطيافه وفئاته ومكوناته إلى إجهاض تظاهرة الخامس والعشرين من شباط لما لها من أهداف وصفها بأنها "تخريبية" وتريد إعادة العراق إلى الوراء، وأكد أن ذلك لا يعني إلغاء حق العراقيين بالتظاهر، مبينا أن للعراقيين الحق بالتظاهر في أي مكان وزمان غير يوم غد.

وكان وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي كشف في حديث سابق لـ "السومرية نيوز"، أمس الخميس، عن وجود 40 وثيقة استخبارية تفيد بوجود مخططات لتنفيذ عمليات إرهابية وقتل وحرق وطعن لمتظاهري الجمعة، داعيا وسائل الإعلام إلى توعية الناس بخطورة التظاهر، مبدياً في الوقت نفسه استعداد الأجهزة الأمنية لحماية المتظاهرين.

وطالبت رئاسات الأوقاف الشيعي والسني والمسيحي في بيان مشترك، أمس الخميس، المشاركين في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم العراق يوم غد الجمعة بمنح الحكومة العراقية مهلة "كافية" لتلمس أثر المصادقة على الميزانية العامة ثم الحكم عليها، كما دعت البرلمان والقيادات الأمنية إلى ضمان سلامة المتظاهرين وتنفيذ مطالبهم، محذرة في الوقت نفسه من المندسين في التظاهرات.

وكان مصدر في مكتب المرجع الديني كاظم الحائري في النجف أفاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الخميس، بأن المرجع أفتى بتحريم المشاركة في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم محافظات العراق يوم غد الجمعة، فيما اعتبر رجل الدين والقيادي السابق في حزب الدعوة الإسلامية محمد مهدي الآصفي، أن المشاركة في التظاهرة تضعف النظام ولا تصلحه.

كما اعتبر مرجع ديني بارز آخر هو محمد اليعقوبي في بيان صدر عن مكتبه، أمس الخميس، أن تظاهرات الجمعة المرتقبة مثيرة للشك والتوجس لعدم معرفة الجهات التي تقف وراءها، مؤكداً عدم تحمله مسؤولية المشاركة فيها، فيما أعرب المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، وفقاً لمقرب منه في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الأربعاء، عن قلقه من خروج التظاهرات المرتقبة يوم الجمعة عن السيطرة، وتسلل من أسماهم بـ"ذوي المآرب والأجندات الخاصة" إليها، فيما أكد تأييده لمطالب المتظاهرين المشروعة.

كما أصدر مرجع ديني آخر وهو محمد تقي المدرسي، الثلاثاء الماضي، فتوى تحرم التصدي للتظاهرات السلمية التي تخرج في العراق أو غيره من البلدان للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية، كما حرم إلحاق الضرر بالممتلكات العامة أو الخاصة من قبل المتظاهرين.

وكان مصدر في مطار بغداد الدولي أكد، أمس الخميس، أن المطار يشهد حركة نزوح كبيرة لعدد من النواب والسياسيين العراقيين، في حين لفت مصدر في إدارة الجمارك إلى أنه تم إرجاع مبلغ مليون و200 ألف دولار حاول السياسيون إخراجها معهم.

يذكر أن البلاد تشهد منذ نحو ثلاثة أسابيع تظاهرات شعبية استلهمت من التظاهرات التي تجوب الدول العربية والتي أدت لحد الآن إلى سقوط نظامين سياسيين في تونس ومصر، وتتركز مطالب المتظاهرين في العراق على توفير الخدمات وفرص العمل وصون الحريات وضمان حرية التعبير إضافة إلى معاقبة المفسدين في الدولة، وقد تخلل بعضها صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، أدت إلى وقوع عدد كبير من الضحايا بين قتيل وجريح حين قام متظاهرون بإشعال النار بمبان حكومية، لاسيما في مدينة الكوت، مركز محافظة واسط، بعدما أطلقت القوات الأمنية النار على المتظاهرين، مما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة 49 آخرين.

وامتدت التظاهرات لتشمل إقليم كردستان حيث تشهد مدينة السليمانية، نحو 364 كم شمال العاصمة العراقية بغداد، منذ الخميس 17 شباط الجاري، تظاهرات شارك فيها المئات من الشباب وطلبة الجامعة، للمطالبة بإجراء إصلاحات حكومية ومحاربة الفساد والمفسدين، تحولت منذ يومها الأول، إلى مصادمات مع القوات الأمنية، أسفرت عن وقوع 132 قتيلاً وجريحاً بحسب مصدر مسؤول في مديرية صحة السليمانية، حيث شهد اليوم الأول وقوع 60 جريحاً واليوم الثاني 21 جريحاً واليوم الثالث 48 جريحاً، فيما سقط ثلاثة قتلى خلال الأيام الثلاثة.



مقتل ستة أشخاص معظمهم من أسرة واحدة بهجوم مسلح غرب بغداد



أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الجمعة، بأن ستة أشخاص معظمهم من أسرة واحدة قتلوا بهجوم مسلح غرب بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مسلحين مجهولين اقتحموا، صباح اليوم، منزلاً في منطقة الرعود بقضاء أبو غريب غرب بغداد، وأطلقوا النار من أسلحة رشاشة على ستة أشخاص بينهم أربعة من اسرة واحدة، وهم صاحب المنزل وثلاثة من أبنائه واثنين من أقاربه، مما أسفر عن مقتلهم جميعاً في الحال".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية فرضت طوقاً أمنياً على منطقة الحادث، ونقلت جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش بحثاً عن المنفذين الذين تمكنوا من الفرار عقب تنفيذ الهجوم".

وكانت القوات الأمنية في قضاء أبو غريب فرضت حظراً للتجوال، منذ التاسعة من مساء أمس الخميس حتى إشعار آخر استعداداً لتظاهرات اليوم الجمعة.




مقتل وإصابة 12 متظاهرا على الأقل بنيران قوات الشرطة بقضاء الحويجة في كركوك


أفاد مصدر في شرطة محافظة كركوك، الجمعة، بأن 12 متظاهرا سقطوا بين قتيل وجريح بنيران قوات الشرطة في قضاء الحويجة جنوب غرب المحافظة، مبينا ان الحصيلة قابلة للزيادة.

وقال المصدر في حديث لـ "السومرية نيوز"، إن "المئات من أهالي قضاء الحويجة (جنوب كركوك) تظاهروا، صباح اليوم"، مؤكدا "أن قوات الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين لتفريق التظاهرة، مما أسفر عن مقتل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ثلاثة منهم وإصابة تسعة آخرين على الأقل".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية نقلت المصابين غلى مستشفى قريب لتلقي العلاج".

ومن المتوقع أن تشهد البلاد اليوم الجمعة تظاهرة يقول القائمون عليها بأنها مليونية وتهدف إلى الإصلاح والتغيير، إلا أن الحكومة حذرت من أن يتم استغلالها لإسقاط العملية السياسية في البلاد، وذكر رئيس الحكومة نوري المالكي أنه يملك معلومات مؤكدة تفيد بمحاولة حزب البعث وغيره من الجهات تسييس التظاهرات وخلق الفوضى بما يعيد البلاد إلى المربع الأول بحيث يصعب إصلاحها على حد تعبيره.

وكان المالكي دعا، أمس الخميس، الشعب العراقي بمختلف أطيافه وفئاته ومكوناته إلى إجهاض تظاهرة الخامس والعشرين من شباط لما لها من أهداف وصفها بأنها"تخريبية" وتريد إعادة العراق إلى الوراء، وأكد أن ذلك لا يعني إلغاء حق العراقيين بالتظاهر، مبينا أن للعراقيين الحق بالتظاهر في أي مكان وزمان غير يوم غد.

وكان وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي كشف في حديث سابق لـ "السومرية نيوز"، أمس الخميس، عن وجود40وثيقة استخبارية تفيد بوجود مخططات لتنفيذ عمليات إرهابية وقتل وحرق وطعن متظاهري الجمعة، داعيا وسائل الإعلام إلى توعية الناس بخطورة التظاهر، مبدياً في الوقت نفسه استعداد الأجهزة الأمنية لحماية المتظاهرين.

وطالبت رئاسات الأوقاف الشيعي والسني والمسيحي في بيان مشترك، أمس الخميس، المشاركين في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم العراق يوم غد الجمعة بمنح الحكومة العراقية مهلة"كافية" لتلمس أثر المصادقة على الميزانية العامة ثم الحكم عليها، كما دعت البرلمان والقيادات الأمنية إلى ضمان سلامة المتظاهرين وتنفيذ مطالبهم، محذرة في الوقت نفسه من المندسين في التظاهرات.

وكان مصدر في مكتب المرجع الديني كاظم الحائري في النجف أفاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الخميس، بأن المرجع أفتى بتحريم المشاركة في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم محافظات العراق يوم غد الجمعة، فيما اعتبر رجل الدين والقيادي السابق في حزب الدعوة الإسلامية محمد مهدي الآصفي، أن المشاركة في التظاهرة تضعف النظام ولا تصلحه.

كما اعتبر مرجع ديني بارز آخر هو محمد اليعقوبي في بيان صدر عن مكتبه، أمس الخميس، أن تظاهرات الجمعة المرتقبة مثيرة للشك والتوجس لعدم معرفة الجهات التي تقف وراءها، مؤكداً عدم تحمله مسؤولية المشاركة فيها، فيما أعرب المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، وفقاً لمقرب منه في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الأربعاء، عن قلقه من خروج التظاهرات المرتقبة يوم الجمعة عن السيطرة، وتسلل من أسماهم بـ"ذوي المآرب والأجندات الخاصة" إليها، فيما أكد تأييده لمطالب المتظاهرين المشروعة.

كما أصدر مرجع ديني آخر وهو محمد تقي المدرسي، الثلاثاء الماضي، فتوى تحرم التصدي للتظاهرات السلمية التي تخرج في العراق أو غيره من البلدان للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية، كما حرم إلحاق الضرر بالممتلكات العامة أو الخاصة من قبل المتظاهرين.

وكان مصدر في مطار بغداد الدولي أكد، أمس الخميس، أن المطار يشهد حركة نزوح كبيرة لعدد من النواب والسياسيين العراقيين، في حين لفت مصدر في إدارة الجمارك إلى أنه تم إرجاع مبلغ مليون و200 ألف دولار حاول السياسيون إخراجها معهم.

يذكر أن البلاد تشهد منذ نحو ثلاثة أسابيع تظاهرات شعبية استلهمت من التظاهرات التي تجوب الدول العربية والتي أدت لحد الآن إلى سقوط نظامين سياسيين في تونس ومصر، وتتركز مطالب المتظاهرين في العراق على توفير الخدمات وفرص العمل وصون الحريات وضمان حرية التعبير إضافة إلى معاقبة المفسدين في الدولة، وقد تخلل بعضها صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، أدت إلى وقوع عدد كبير من الضحايا بين قتيل وجريح حين قام متظاهرون بإشعال النار بمبان حكومية، لاسيما في مدينة الكوت، مركز محافظة واسط، بعدما أطلقت القوات الأمنية النار على المتظاهرين، مما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة49آخرين.

وامتدت التظاهرات لتشمل إقليم كردستان حيث تشهد مدينة السليمانية، نحو 364 كم شمال العاصمة العراقية بغداد، منذ الخميس 17 شباط الجاري، تظاهرات شارك فيها المئات من الشباب وطلبة الجامعة، للمطالبة بإجراء إصلاحات حكومية ومحاربة الفساد والمفسدين، تحولت منذ يومها الأول، إلى مصادمات مع القوات الأمنية، أسفرت عن وقوع 132 قتيلاً وجريحاً بحسب مصدر مسؤول في مديرية صحة السليمانية، حيث شهد اليوم الأول وقوع 60 جريحاً واليوم الثاني 21 جريحاً واليوم الثالث 48 جريحاً، فيما سقط ثلاثة قتلى خلال الأيام الثلاثة.





إصابة خمسة متظاهرين على الأقل بنيران القوات الأمنية جنوب صلاح الدين


أفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، الجمعة، بأن خمسة متظاهرين أصيبوا بنيران القوات الأمنية جنوب المحافظة، مبينا أن الحصيلة قابلة للزيادة.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "القوات الأمنية أطلقت النار على المتظاهرين المحتجين على سوء الخدمات في منطقة سليمان بك (جنوب محافظة صلاح الدين)، مما أسفر عن إصابة خمسة منهم"، مبينا ان "الحصيلة قابلة للزيادة".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المصابين تم نقلهم الى مستشفى قريب لتلقي العلاج".

ومن المتوقع أن تشهد البلاد اليوم الجمعة تظاهرة يقول القائمون عليها بأنها مليونية وتهدف إلى الإصلاح والتغيير، إلا أن الحكومة حذرت من أن يتم استغلالها لإسقاط العملية السياسية في البلاد، وذكر رئيس الحكومة نوري المالكي أنه يملك معلومات مؤكدة تفيد بمحاولة حزب البعث وغيره من الجهات تسييس التظاهرات وخلق الفوضى بما يعيد البلاد إلى المربع الأول بحيث يصعب إصلاحها على حد تعبيره.

وكان المالكي دعا، أمس الخميس، الشعب العراقي بمختلف أطيافه وفئاته ومكوناته إلى إجهاض تظاهرة الخامس والعشرين من شباط لما لها من أهداف وصفها بأنها"تخريبية" وتريد إعادة العراق إلى الوراء، وأكد أن ذلك لا يعني إلغاء حق العراقيين بالتظاهر، مبينا أن للعراقيين الحق بالتظاهر في أي مكان وزمان غير يوم غد.

وكان وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي كشف في حديث سابق لـ "السومرية نيوز"، أمس الخميس، عن وجود40وثيقة استخبارية تفيد بوجود مخططات لتنفيذ عمليات إرهابية وقتل وحرق وطعن متظاهري الجمعة، داعيا وسائل الإعلام إلى توعية الناس بخطورة التظاهر، مبدياً في الوقت نفسه استعداد الأجهزة الأمنية لحماية المتظاهرين.

وطالبت رئاسات الأوقاف الشيعي والسني والمسيحي في بيان مشترك، أمس الخميس، المشاركين في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم العراق يوم غد الجمعة بمنح الحكومة العراقية مهلة"كافية" لتلمس أثر المصادقة على الميزانية العامة ثم الحكم عليها، كما دعت البرلمان والقيادات الأمنية إلى ضمان سلامة المتظاهرين وتنفيذ مطالبهم، محذرة في الوقت نفسه من المندسين في التظاهرات.

وكان مصدر في مكتب المرجع الديني كاظم الحائري في النجف أفاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الخميس، بأن المرجع أفتى بتحريم المشاركة في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم محافظات العراق يوم غد الجمعة، فيما اعتبر رجل الدين والقيادي السابق في حزب الدعوة الإسلامية محمد مهدي الآصفي، أن المشاركة في التظاهرة تضعف النظام ولا تصلحه.

كما اعتبر مرجع ديني بارز آخر هو محمد اليعقوبي في بيان صدر عن مكتبه، أمس الخميس، أن تظاهرات الجمعة المرتقبة مثيرة للشك والتوجس لعدم معرفة الجهات التي تقف وراءها، مؤكداً عدم تحمله مسؤولية المشاركة فيها، فيما أعرب المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، وفقاً لمقرب منه في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الأربعاء، عن قلقه من خروج التظاهرات المرتقبة يوم الجمعة عن السيطرة، وتسلل من أسماهم بـ"ذوي المآرب والأجندات الخاصة" إليها، فيما أكد تأييده لمطالب المتظاهرين المشروعة.

كما أصدر مرجع ديني آخر وهو محمد تقي المدرسي، الثلاثاء الماضي، فتوى تحرم التصدي للتظاهرات السلمية التي تخرج في العراق أو غيره من البلدان للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية، كما حرم إلحاق الضرر بالممتلكات العامة أو الخاصة من قبل المتظاهرين.

وكان مصدر في مطار بغداد الدولي أكد، أمس الخميس، أن المطار يشهد حركة نزوح كبيرة لعدد من النواب والسياسيين العراقيين، في حين لفت مصدر في إدارة الجمارك إلى أنه تم إرجاع مبلغ مليون و200 ألف دولار حاول السياسيون إخراجها معهم.

يذكر أن البلاد تشهد منذ نحو ثلاثة أسابيع تظاهرات شعبية استلهمت من التظاهرات التي تجوب الدول العربية والتي أدت لحد الآن إلى سقوط نظامين سياسيين في تونس ومصر، وتتركز مطالب المتظاهرين في العراق على توفير الخدمات وفرص العمل وصون الحريات وضمان حرية التعبير إضافة إلى معاقبة المفسدين في الدولة، وقد تخلل بعضها صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، أدت إلى وقوع عدد كبير من الضحايا بين قتيل وجريح حين قام متظاهرون بإشعال النار بمبان حكومية، لاسيما في مدينة الكوت، مركز محافظة واسط، بعدما أطلقت القوات الأمنية النار على المتظاهرين، مما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة49آخرين.

وامتدت التظاهرات لتشمل إقليم كردستان حيث تشهد مدينة السليمانية، نحو 364 كم شمال العاصمة العراقية بغداد، منذ الخميس 17 شباط الجاري، تظاهرات شارك فيها المئات من الشباب وطلبة الجامعة، للمطالبة بإجراء إصلاحات حكومية ومحاربة الفساد والمفسدين، تحولت منذ يومها الأول، إلى مصادمات مع القوات الأمنية، أسفرت عن وقوع 132 قتيلاً وجريحاً بحسب مصدر مسؤول في مديرية صحة السليمانية، حيث شهد اليوم الأول وقوع 60 جريحاً واليوم الثاني 21 جريحاً واليوم الثالث 48 جريحاً، فيما سقط ثلاثة قتلى خلال الأيام الثلاثة.





تعرض النائب فتاح الشيخ للضرب من قبل متظاهرين في ساحة التحرير


تعرض النائب عن القائمة العراقية فتاح الشيخ، الجمعة، للضرب من قبل المتظاهرين في ساحة التحرير ببغداد.

وقال مراسل "السومرية نيوز" في بغداد، أن متظاهرين غاضبين في ساحة التحرير وسط العاصمة اعتدوا، ظهر اليوم، بالضرب بالأيدي على النائب عن القائمة العراقية فتاح الشيخ".

وتشهد البلاد اليوم الجمعة تظاهرات يقول القائمون عليها بأنها مليونية وتهدف إلى الإصلاح والتغيير، إلا أن الحكومة حذرت من أن يتم استغلالها لإسقاط العملية السياسية في البلاد، وذكر رئيس الحكومة نوري المالكي أنه يملك معلومات مؤكدة تفيد بمحاولة حزب البعث وغيره من الجهات تسييس التظاهرات وخلق الفوضى بما يعيد البلاد إلى المربع الأول بحيث يصعب إصلاحها على حد تعبيره.

وكان المالكي دعا، أمس الخميس، الشعب العراقي بمختلف أطيافه وفئاته ومكوناته إلى إجهاض تظاهرة الخامس والعشرين من شباط لما لها من أهداف وصفها بأنها"تخريبية" وتريد إعادة العراق إلى الوراء، وأكد أن ذلك لا يعني إلغاء حق العراقيين بالتظاهر، مبينا أن للعراقيين الحق بالتظاهر في أي مكان وزمان غير يوم غد.

وكان وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي كشف في حديث سابق لـ "السومرية نيوز"، أمس الخميس، عن وجود 40 وثيقة استخبارية تفيد بوجود مخططات لتنفيذ عمليات إرهابية وقتل وحرق وطعن متظاهري الجمعة، داعيا وسائل الإعلام إلى توعية الناس بخطورة التظاهر، مبدياً في الوقت نفسه استعداد الأجهزة الأمنية لحماية المتظاهرين.

وطالبت رئاسات الأوقاف الشيعي والسني والمسيحي في بيان مشترك، أمس الخميس، المشاركين في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم العراق يوم غد الجمعة بمنح الحكومة العراقية مهلة "كافية" لتلمس أثر المصادقة على الميزانية العامة ثم الحكم عليها، كما دعت البرلمان والقيادات الأمنية إلى ضمان سلامة المتظاهرين وتنفيذ مطالبهم، محذرة في الوقت نفسه من المندسين في التظاهرات.



متظاهرو ساحة التحرير يرشقون النائب صباح الساعدي بالحجارة



تعرض النائب المستقل في البرلمان العراقي صباح الساعدي، الجمعة، للرشق بالحجارة وعلب المشروبات الغازية الفارغة من قبل المتظاهرين في ساحة التحرير ببغداد.

وقال مراسل "السومرية نيوز" في بغداد، أن متظاهرين غاضبين في ساحة التحرير وسط العاصمة رشقوا، ظهر اليوم،النائب المستقل صباح الساعدي بالحجارة وعلب المشروبات الغازية الفارغة، مشيراً إلى أنهم رددوا شعارات ضد الساعدي يتهمونه فيها بالسرقة والفساد.




طائرات مروحية عراقية تحلق على علو منخفض فوق رؤوس المتظاهرين في ساحة التحرير



أفاد شهود عيان، الجمعة، بأن مروحيات عمودية تحلق بعلو منخفض فوق المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد في محاولة لتفريقهم.

وقال شهود عيان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مروحيات عمودية تابعة للجيش العراقي تحلق بارتفاع منخفض فوق رؤوس المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد"، مبينين أن "هذه الإجراء يهدف إلى تفريق المتظاهرين".

وكان مراسل "السومرية نيوز" ذكر في وقت سابق اليوم أن صدامات وقعت بين المتظاهرين وقوى مكافحة الشغب عند جسر الجمهورية ببغداد، وقال إن المتظاهرين الغاضبين بدؤوا برمي قوات مكافحة الشغب بالحجارة، بعد أن استخدمت خراطيم المياه والهروات وأقامت حاجزاً بشرياً لمنع المتظاهرين من الوصول إلى المنطقة الخضراء.

وأوقع المتظاهرون في محافظة بغداد، في وقت سابق من اليوم الجمعة، الحواجز الكونكريتية التي وضعتها الأجهزة الأمنيةعند جسر الجمهورية وسط بغداد وحاولوا الاتجاه إلى المنطقة الخضراء.

وتشهد البلاد اليوم الجمعة تظاهرة يقول القائمون عليها بأنها مليونية وتهدف إلى الإصلاح والتغيير، واعتدى متظاهرون غاضبون في ساحة التحرير وسط العاصمة، ظهر اليوم، بالضرب بالأيدي على النائب عن القائمة العراقية فتاح الشيخ، فيما رشق متظاهرون آخرون النائب المستقل صباح الساعدي بالحجارة.

وشهدت العاصمة اعتقال عشرة أشخاص تجمعوا لتنظيم تظاهرة ومصادرة لافتاتهم في قضاء أبو غريب، 20 كم غرب بغداد.

وفي البصرة، أعلن المحافظ شلتاغ عبود عن استقالته رسمياً خلال مؤتمر صحافي عقده في مجلس المحافظة تلبية لمطالب المتظاهرين، في وقت اقتحم عدد من المتظاهرين مبنى المحافظة.

وفي محافظة نينوى، أصيب عدد من المتظاهرين بإطلاق نار من قبل القوات الأمنية، فيما أحرق المتظاهرون عجلة حكومية ورشقوا مبنى المحافظة بالحجارة، فيما شهدت محافظة كركوك، سقوط 12 متظاهراً بين قتيل وجريح بنيران قوات الشرطة في قضاء الحويجة جنوب غرب المحافظة، فيما أضرم العشرات من المتظاهرين النار في مقر المجلس البلدي، في وقت أكد شهود عيان أن المتظاهرين حاولوا اقتحام مديرية شرطة القضاء، أما في محافظة صلاح الدين، فقد أصيب خمسة متظاهرين بنيران القوات الأمنية في منطقة سليمان بك جنوب المحافظة، في وقت فرقت القوات الأمنية في محافظة ذي قار المتظاهرين بخراطيم المياه وضربتهم بالهروات، بعد أن رشق المتظاهرون القوات الأمنية ومجلس المحافظة بالحجارة.

وكان المالكي دعا، أمس الخميس، الشعب العراقي بمختلف أطيافه وفئاته ومكوناته إلى إجهاض تظاهرة الخامس والعشرين من شباط لما لها من أهداف وصفها بأنها"تخريبية" وتريد إعادة العراق إلى الوراء، وأكد أن ذلك لا يعني إلغاء حق العراقيين بالتظاهر، مبينا أن للعراقيين الحق بالتظاهر في أي مكان وزمان غير يوم غد.

وكان وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي كشف في حديث سابق لـ "السومرية نيوز"، أمس الخميس، عن وجود 40 وثيقة استخبارية تفيد بوجود مخططات لتنفيذ عمليات إرهابية وقتل وحرق وطعن متظاهري الجمعة، داعيا وسائل الإعلام إلى توعية الناس بخطورة التظاهر، مبدياً في الوقت نفسه استعداد الأجهزة الأمنية لحماية المتظاهرين.

وطالبت رئاسات الأوقاف الشيعي والسني والمسيحي في بيان مشترك، أمس الخميس، المشاركين في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم العراق يوم غد الجمعة بمنح الحكومة العراقية مهلة "كافية" لتلمس أثر المصادقة على الميزانية العامة ثم الحكم عليها، كما دعت البرلمان والقيادات الأمنية إلى ضمان سلامة المتظاهرين وتنفيذ مطالبهم، محذرة في الوقت نفسه من المندسين في التظاهرات.

وكان مصدر في مكتب المرجع الديني كاظم الحائري في النجف أفاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الخميس، بأن المرجع أفتى بتحريم المشاركة في التظاهرات المليونية المقرر انطلاقها في عموم محافظات العراق يوم غد الجمعة، فيما اعتبر رجل الدين والقيادي السابق في حزب الدعوة الإسلامية محمد مهدي الآصفي، أن المشاركة في التظاهرة تضعف النظام ولا تصلحه.

كما اعتبر مرجع ديني بارز آخر هو محمد اليعقوبي في بيان صدر عن مكتبه، أمس الخميس، أن تظاهرات الجمعة المرتقبة مثيرة للشك والتوجس لعدم معرفة الجهات التي تقف وراءها، مؤكداً عدم تحمله مسؤولية المشاركة فيها، فيما أعرب المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، وفقاً لمقرب منه في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الأربعاء، عن قلقه من خروج التظاهرات المرتقبة يوم الجمعة عن السيطرة، وتسلل من أسماهم بـ"ذوي المآرب والأجندات الخاصة" إليها، فيما أكد تأييده لمطالب المتظاهرين المشروعة.

كما أصدر مرجع ديني آخر وهو محمد تقي المدرسي، الثلاثاء الماضي، فتوى تحرم التصدي للتظاهرات السلمية التي تخرج في العراق أو غيره من البلدان للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية، كما حرم إلحاق الضرر بالممتلكات العامة أو الخاصة من قبل المتظاهرين.

يذكر أن مصدر في مطار بغداد الدولي أكد، أمس الخميس، أن المطار يشهد حركة نزوح كبيرة لعدد من النواب والسياسيين العراقيين، في حين لفت مصدر في إدارة الجمارك إلى أنه تم إرجاع مبلغ مليون و200 ألف دولار حاول السياسيون إخراجها معهم.




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
&جوري&
كبير الشخصية
كبير الشخصية
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الاخبار العاجلة في العراق 25/2/2011   السبت فبراير 26, 2011 12:22 am



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاخبار العاجلة في العراق 25/2/2011
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لن نرضى بغير كأس اسيا2011
» حصريا وفبل الجميع مهرجان ابوح 2011
» حصريا عمرو حاحا مولد عين شمس 2011
» أول سيدة أسترالية سوف تزور الفضاء في 2011
» سيارة انفينيتي (Infiniti QX (2011

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قلب الرافدين :: القسم العام :: منتدى اخبار العالم-
انتقل الى: